(فكر..تنوير )أهم الأخبار

«عروبة حائرة»..  قصيدة تدعو لتصحيح مسار الأمة للمفكر العربي علي محمد الشرفاء

ينشر موقع «مصر ليبيا » قصيدة «عروبة حائرة» والتي تجسد دعوة، أطلقها المفكر العربي علي محمد الشرفاء الحمادي، لتصحيح مسار الأمة والاستيقاظ من غفوتها بعد أن تكالب عليها الأعداء من كل جانب.
يقول المفكر العربي علي الشرفاء في قصيدته:
إلى متى يا إخوتي
تظل تشقى أمتي؟
وجسمها ممزق
مسحوقة عروبتي
**************
وعندهم عروبتي شعار
يرددون اسمها فخار
ويقتلون بعضهم جهار
ويدّعون كلهم محبتي
**************
إلى متى هذا الشقاق؟
وكيف يلتقي الرفاق؟
عروبتي دم مُراق
في كل قطر قصتي
********************
أين الرجال عندما تهدد الثغور؟
أين الذين أشعلوا في الكون نور؟
أين الذين قاتلوا كل العصور؟
أين الذين كرسوا حياتهم لنجدتي؟
**************
ويسقط الشهيد تلو الشهيد
وشعبنا مكبل طريد
ونسمع النشيد من جديد
وتُستباح كل يوم حرمتي
**************
أليس  بينكم رشيد
يعيد مجدنا التليد
ويشرق الفجر الجديد
وترفعون راية لعزتي؟
*************
ويلهجون كل يوم بالدعاء
من أجل نصر وافـد من السماء
ويجلسون قانعين بالرثاء
ويدّعون أنها سجيتي
**************
وتخرج المبادرات بالسلام
ويحدث الخلاف بينهم على الدوام
وكلهم لا يملكون قوة غير الكلام
ويكشفون للعدا عن عورتي
********************
هــل خلت قوميتي من الوفاء
وأجدبت عروبتي عن العطاء
فأصبحت في خشية من اللقاء
فحطم العدا شكيمتي؟
**************
فبعضهم مؤمن بكل ملتقى
وبعضهم يخاف أن يرى تفرقا
وبعضـهم يريد أن يحل موثقا
فعطلوا جمعهم وأرهقوا قوتي
**************
فالرافدين مهدد في أرضه يدمر
وشعبه محاصر وأمتي تبرر
فالعم سام عن أمتي موكل يقرر
فسودوا صحائفي وزودوا بلوتي
**************
إلى متى يظل بعض إخوتي
ضلوا الطريق تنكّروا لأمتي
وسلموا قرارهـم لمن يزيـد علّتـي
كيف السبيل أن تعود عزتي؟
*************
هبوا سراعا قبل أن تحاصـروا
جميعكم تسـتعبدون عندهــم وتؤمروا
وتندمون حينها وقـولكم لا يقدر
ففرطوا بمجدهم واستعجلوا منيتي
**************
عدونا في كل قطر يرتع
وشعبنا مكبل مقطع
وحقه فإن أراد يمنع
فمن يذود اليوم عن كرامتي؟
********************
أين الذين نادوا للجهاد
وفوق أرضنا يخيم السواد
وكلهم مدججون بالعتاد
ويدّعون كلهم محبتي
**************
ويذهبون كلهم للعم سام
يرجون منه العفو والسلام
فيرجعون بالوعود وبالكلام
ويدفنون بالقذى كرامتي
**************
مشاكل الحدود تؤرق
كأنها قنابل تمزق
فإن تقاربوا تفرقوا
متى تفيق أمتي من غفوة؟
**************
العدا من حولنا توحدوا
وجهدنا مبعثر مبدد
لأنهم تضامنوا، قد وطدوا
قواعد لهم بأرض أمتي
********************
أرضنا في كل قطر تُستباح
وشعبنا يهوي وتدميه الجراح
من يا ترى يقوده إلى الكفاح
يفك أسر قدسنا وغربتي
في حينها سنحمل السلاح
نحرر الديار والبطاح
بلا تراجع ولا نواح
وعندها تجف دمعتي

موضوعات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى