أهم الأخبارمصر

وزير الري: التعاون بين مصر والدول الإفريقية أحد المحاور الرئيسية في السياسة الخارجية المصرية 

شارك السيد الدكتور/ محمد عبد العاطى فى جلسة المجلس الوزارى الإفريقى للمياه (الأمكاو) المنعقدة ضمن فعاليات “المنتدى العالمي التاسع للمياه” للإحتفال بمرور عشرين عام على إنشاء المجلس وإطلاق برنامج دعم المياه فى أفريقيا.

وأشار الدكتور عبد العاطي فى كلمته أن التعاون بين مصر والدول الإفريقية يعد أحد المحاور الرئيسية في السياسة الخارجية المصرية فى ظل ما تمتلكه مصر من إمكانيات بشرية وخبرات فنية ومؤسسية متنوعة في مجال الموارد المائية وغيرها من المجالات ، ويتم من خلال هذا التعاون تنفيذ العديد من المشروعات التنموية التى تعود بالنفع المباشر علي مواطني تلك الدول ، بما يسهم فى تحقيق التنمية المستدامة ورفع مستوى معيشة المواطنين بما يسمح بمواجهة التحديات التى تتعرض لها القارة الافريقية مثل الزيادة السكانية وإنتشار الفقر والأمية والأمراض.

كما أشار سيادته لإسبوع القاهرة الخامس للمياه والذى سيُعقد تحت عنوان “المياه في قلب العمل المناخي” ، ومؤتمر المناخ الذى تستضيفه مصر فى شهر نوفمبر القادم ، بإعتبارهما فرصة ذهبية لعرض تحديات القارة الأفريقية فى مجال المياه ، ومؤكداً على أهمية أن تحظى التحديات المرتبطة بقطاع المياه بالإهتمام الدولي الكافى وخاصة في الدول الإفريقية ، وتوفير التمويل اللازم لمجابهة تلك التحديات.

كما شارك الدكتور عبد العاطى فى جلسة “الطريق نحو مؤتمر الأمم المتحدة لمنتصف المدة ٢٠٢٣” والذى تنظمة وزارة المياه الهولندية ، حيث أشار سيادته فى كلمته لأهمية مؤتمر الأمم المتحدة لمراجعة منتصف المدة فى تحقيق أهداف التنمية المستدامة وخاصة الهدف السادس منها والمعنى بقضايا المياه ومواجهة ندرة المياه ، مؤكداً على أهمية العمل الجاد فى تحديث قطاع المياه وزيادة مرونة المنظومات المائية فى التعامل مع التحديات المائية المختلفة ، مع ضرورة حشد الجهود الوطنية من الآن وحتى موعد المؤتمر في مارس القادم لدعم الأجندة العالمية للمياه وتعزيز مناقشات الأمم المتحدة بشأن المياه.

كما شارك سيادته فى جلسة “حوار السياسات فى بلدان الشح المائى لتحقيق أهداف التنمية المستدامة .. الطريق نحو مؤتمر الأمم المتحدة لمنتصف المدة” ، حيث أشار الدكتور عبد العاطى فى كلمته للأهمية الكبرى التي توليها مصر لإستضافة مؤتمر المناخ COP27 وجناح المياه المقام ضمن فعالياته ، والسعى للخروج بتوصيات هامة يتم رفعها لمؤتمر المراجعة لنصف المدة لعقد المياه المزمع عقده في نيويورك عام ٢٠٢٣ ، مؤكداً على حرص مصر على حشد الرؤى الإقليمية والدولية فى كافة المؤتمرات والمبادرات ذات الصلة بقضايا المياه.

موضوعات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى